ثانوية الحباب بن المنذر
يسر ادارة منتدى ثانوية الحباب بن المنذر بالاحساء ان ترحب بكم

ونرجوا منكم تسجيل الدخول لكي تستطيع المشاركة في المنتدى او

التسجيل عن طريقة تعبئة الاستمارة وسوف تصلك رساله في بريدك

الالكتروني عند تفعيل حسابك شاكرين ومقدرين زيارتكم

ادارة الموقع

ثانوية الحباب بن المنذر


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
عدد زوار الموقع
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
مكانك بالقلب يا وطن
المواضيع الأخيرة
» مبارك عليكم النجاح
الخميس سبتمبر 19, 2013 10:42 pm من طرف محمدالمهناء

» برنامج التلاعب بالصور احترافي
الأحد أكتوبر 07, 2012 2:05 pm من طرف Admin

» خبر عآجل : بخصوص النتائج والدرجات ...
الجمعة يونيو 15, 2012 5:51 am من طرف عبدالعزيز صالح المخايطه

» نشيد محمد النينياء في الطابور
الأحد يونيو 10, 2012 7:41 pm من طرف محمد النينياء

» فــــــــوائدالضحـك
الجمعة أبريل 20, 2012 10:35 pm من طرف عبدالعزيز صالح المخايطه

الوطن ماله مثيل

شاطر | 
 

 وماتت سماح.................

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد ابو شمعه
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar


ذكر
عدد المساهمات 855

مُساهمةموضوع: وماتت سماح.................   الإثنين أكتوبر 31, 2011 6:51 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كانت سماح تعيش حياتها في احدى البلدان و كانت سماح من اجمل فتايات الحي
و تحمل ذكاء كبير و كان هناك الكثير من المعجبين و الذين يردون التقرب منها
بشتى الطرق و لكن لم يحظى اي منهم بفرصة التحدث او التقرب منها و كان هناك في نفس الحي
شخص يدعى خالد و هو شاب وسيم و صاحب اخلاق عالية و هو شخص مخلص و وفي و حوله معجبات كثيرات
و لكن لم يبدي اي اهتمام لآي فتاة و في ذات يوم كان هذا الشاب يتجول في انحاء الحي و كانت الفتاة
في عكس الاتحاه الذي يمر منه و كانت تنظر الى الارض فقد كانت تفكر في مسألة مدرسية و كانت مشغولة بها
كثير الى ان وصلت الى مسافة قريبة من هذا الشاب خالد و لكنها اصطدمت بالشاب و هي تحمل كتبها المدرسية
التي سقطت على الارض و ساعدها الشاب على رفع الكتب عن الارض و تبادلا النظرات ( نظرات الاعجاب )
و اصبح هذا الشاب يعشق تلك الفتاة التي كانت هي ايضا تفكر به
و اصبح بينهما حب كبيرا الى درجة انهم لا يمر يوم الا ان يلتقيا فيه و يتابدلون كلمات الغرام و الحب
كانت فرحة و سعادة كبيرة جدا و كان الحاسدين كثر لان كلاهما
شخصية قوية و ذكاء و اجتمع الحب بينهم و اثار هذا الحب اعجاب الناس و في اشتى الاعمار
و اصبحا قصة للعاشقين الى ان جاء يوم يطفىء تلك الفرحة و ينهي القصة
(( كان الشاب خالد ينظر مجيء سماح حبيبته و هو يقف على عتبة منزله و جاءت ابنة عمه التي كانت تدرس
في نفس المدرسة التي تدرس فيها سماح و قالت الى خالد : ان سماح تستحقك و انت تستحق سماح
و اتمنى لكم احلى و اسعد الاوقات و الايام و دخلت الى المنزل و بعد دقائق جاءت سماح من الناحية المقابلة
و كانت الابتسامة ظاهرة على وجهها لم تكن المسافة بعيدة عن خالد الذي هو ابتسام ايضا عندما رأها
قادمة باتجاه و لكن هناك ما سبب كارثة الىخالد وهناك ما ترك خالد الى هذا اليوم مصدوم لا يظحك
هنا امر حدث اوقف قلب الفتاة سماح و انهى هذا القصة السعيدة و حولها الى اتعس قصة و اتعس حياة لا خالد
كانت سماح تعبر ذلك الشارع قادمة الىخالد و لكن................... جاءت سيارة بسرعة كبيرة
جاءت هذه السيارة لتحول الحلم الى ماءساة جاءت هذه السيارة و صدمت سماح بقوة بعنف بسرعة بشدة
حتى وصلت دمائها الى وجه خالد الذي بلحظة واحدة عاد ذكريته كلها من اول يوم الى تلك اللحظة
و هو مصدوم و توقف عن الحركة و سقط على الارض من شدة وجع هذا المشهد الذي لم يمحى من ذاكرته
سيقط في غيبوبة و دامت هذه الغيبوبة يومان و بعد ان افاق من الغيبوبة اصابه شلل جزئي
لم يتصور احد ان تنتهي هذه القصة هكذا لم يعرف خالد قبلها الابتسامة الحقيقية و انتهى الابتسامة من حياته
بعدها و لقد شعر بأنه هو الذي مات كان قدر سماح ان تموت و تترك مأساة ليس فقط الى خالد بل
مأساة و صدمة الى من كل الاهل و الاقارب و صديقاتها و اصقاء خالد و ابنة عمه التي كانت تواسي خالد
و قال لها خالد انا اتنفس لكني في عداد الموتى و جاء اللي و طلب مني ان اكتب تلك القصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وماتت سماح.................
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الحباب بن المنذر :: المنتديات الادبية و الاجتماعية و الترفيهية :: منتدى قصص و حكايات-
انتقل الى: